ينتهي : 27-09-2015
عدد مرات النقر : 33,633
عدد  مرات الظهور : 86,414,762

ينتهي : 27-09-2014
عدد مرات النقر : 26,922
عدد  مرات الظهور : 86,385,101

عدد مرات النقر : 1,099
عدد  مرات الظهور : 2,581,7419

عدد مرات النقر : 3,606
عدد  مرات الظهور : 32,925,5957
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 23,115,9548
عدد مرات النقر : 488
عدد  مرات الظهور : 1,957,619

العودة   منتديات التعليم عن بعد والتعلم الإلكتروني > جامعة الملك فيصل التعليم عن بعد والتعلم الإلكتروني > جامعة الملك فيصل [ تعليم عن بعد ] > ادارة اعـمـال [قسم ادارة] > ارشيف مواضيع ادارة الأعمال > ارشيف المستوى الثالث
التسجيل قوانين المنتدى التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

التسجيل السريع مُتاح
مرحبا بك في اكبر منتدى تعليمي للتعليم عن بعد يشرفنا انضمامك لأسرتنا

اسم المستخدم: كلمة المرور: تأكيد كلمة المرور:
البريد الالكتروني: تأكيد البريد:
 
سؤال عشوائي
  موافق على شروط المنتدى 

محاضرات علم نفس النمو من 1 -14


نظام التعليم المطور للأنتساب علم النفس النمو د/ابراهيم سالم محمد الصباطي تربية خاصة المستوى الثاني = 500) this.width = 500; return false;" />...

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-14-2012, 01:07 PM   #1


جامعي فعال


 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 21
الجامعة: ج الملك فيصل
الكلية: التربيه الخاصه
المستوى: المستوى الثاني
الجنس: أنثى
عدد الاعجاب :5
الدعوات المرسلة: 0
تم الدعاء له 0 مرة في 0 مشاركة


Th 2lbkos0 محاضرات علم نفس النمو من 1 -14



نظام التعليم المطور للأنتساب

علم النفس النمو
د/ابراهيم سالم محمد الصباطي
تربية خاصة المستوى الثاني
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
التوقيع


شفاء باشويه غير متواجد حالياً  
قديم 05-14-2012, 01:09 PM   #2


جامعي فعال


 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 21
الجامعة: ج الملك فيصل
الكلية: التربيه الخاصه
المستوى: المستوى الثاني
الجنس: أنثى
عدد الاعجاب :5
الدعوات المرسلة: 0
تم الدعاء له 0 مرة في 0 مشاركة


افتراضي رد: محاضرات علم نفس النمو من 1 -14



المحاضرة الأولى
ـ تعريف النمو .
ـ القوانين والمبادئ العامة للنمو .
ـ مطالب النمو .
ـ مصادر مطالب النمو .
ـ مطالب النمو خلال مراحل عمر الإنسان .
تعريف النمو .
تلك التغيرات الارتقائية البنائية التي تطرأ على الفرد في مختلف النواحي الجسمية ، والعقلية ، والانفعالية ، والاجتماعية ، وذلك منذ لحظة تكوينه وحتى انتهاء حياته ”
( يعني مصطلح ارتقائية أن التغيرات النمائية ترتبط ارتباطا منتظما بالزمن )
ما الفرق بين مصطلحي النمو والتطور ؟








القوانين والمبادئ العامة للنمو
1 ـ النمو عملية تغير كلي مستمر ومنتظم .
2 ـ يسير النمو في اتجاهات محددة .
3 ـ تتأثر كل مرحلة من مراحل النمو بالمرحلة السابقة وتؤثر في المرحلة التالية لها
4ـ يتأثر النمو بالعوامل الداخلية والخارجية
5 ـ يخضع النمو لمبدأ الفروق الفردية
6 ـ النمو يتضمن التغير الكمي والكيفي
7 ـ اختلاف معدل سرعة النمو
8 ـ النمو يمكن التنبؤ به .


1 ـ النمو عملية تغير كلي مستمر ومنتظم .
النمو عملية مستمرة طوال حياة الإنسان ويرتبط ذلك بمفهوم مدى الحياة ، ورغم استمرارية النمو إلا أنه ليس تدريجيا دائما فقد تحدث طفرات ، كما في مرحلة المراهقة ، أو طفرة في النمو اللغوي كما في مرحلة ما قبل المدرسة ، والطفرة في النمو الاجتماعي كما في الرشد .
النمو عملية كلية لا تمس جانب واحد من الشخصية ، ولكنها تمس الجوانب الاجتماعية والجسمية والانفعالية في تكامل تام مثال :
( الطفل عندما يمشي تزيد حصيلته اللغوية ، ويصبح أكثر اجتماعية ، وتخف حدة انفعالاته ) .
2 ـ يسير النمو في اتجاهات محددة .
أ ـ الاتجاه من الرأس إلى القدمين أو الاتجاه من أعلى إلى أسفل
مثل ـ حركات الرأس قبل الوقوف ومثل ـ الجلوس قبل الوقوف أو المشي
ب ـ الاتجاه من الوسط إلى الأطراف
استخدام مفاصل الرسغ والكوع قبل استخدام الأطراف و مثل الجلوس قبل الكلام والمشي ومثل
ج ـ الاتجاه من العام إلى الخاص
مثل ـ الحركات كلية ثم جزئية ومثل الفهم عام ثم أكثر تخصصا
3 ـ تتأثر كل مرحلة من مراحل النمو بالمرحلة السابقة وتؤثر في المرحلة التالية لها
كل مرحلة هي امتداد للمرحلة السابقة لها وتمهيد للمرحلة التالية
مثال : إصابة الأم بالحصبة الألمانية خلال الثلاث أشهر الأولى من الحمل تؤدي إلى ولادة طفل مشوها ويبقى كذلك .
مثال : العام الأول من حياة الطفل يعتبر عاما حاسما في نمو الشعور بالثقة ، وفقدان الرعاية والاهتمام الكافي يؤدي إلى الفشل في تكوين علاقات اجتماعية صحيحة في المستقبل .
4ـ يتأثر النمو بالعوامل الداخلية والخارجية
العوامل الوراثية ( الداخلية ) تظهر في الصفات الجسمية والعقلية كالذكاء والقدرات العقلية الخاصة .
أما العوامل البيئية ( الخارجية ) تظهر في الصفات الانفعالية والاجتماعية والنفسية .
كما تؤثر عملية التفاعل بين الوراثة والبيئة في النمو .
5 ـ يخضع النمو لمبدأ الفروق الفردية
أساس هذا المبدأ هو عاملي الوراثة والبيئة .
لكل فرد سرعته في النمو تختلف عن الآخرين ، وأسلوبه في الحياة ، وطريقته في التعلم , وقدرات ومهارات ....


16% 68% 16%

متفوقين متوسطين ضعاف

6 ـ النمو يتضمن التغير الكمي والكيفي
التغير الكمي يتضمن الزيادة في حجم الأعضاء ، أما الكيفي فيتضمن الزيادة في القدرة الوظيفية للعضو مصاحبة للزيادة في الحجم .
مثل : زيادة حجم الذراعين يصاحبها زيادة في كفاءتها الوظيفية ، ...
7 ـ اختلاف معدل سرعة النمو
تختلف سرعة النمو من مرحلة إلى أخرى ، وبين كل جانب
من جوانب النمو ، ومن فرد إلى آخر ..
8 ـ النمو يمكن التنبؤ به .
من خلال التعرف على ما يمتلكه الفرد من قدرات حالية يمكن التنبؤ بما سوف ينجزه مستقبلا .
مطالب النمو
لكل مرحلة من مراحل النمو مطالب يجب أن تتحقق حتى يستطيع الفرد أن يتحقق له التوافق والسعادة مع نفسه ومع من حوله
تعرف مطالب النمو بأنها : ” المطلب الذي يظهر في فترة ما من حياة الإنسان والذي إذا تحقق إشباعه بنجاح أدى إلى شعور الفرد بالسعادة وأدى إلى النجاح في تحقيق مطالب النمو المستقبلية ، بينما يؤدي الفشل في إشباعه إلى نوع من الشقاء وعدم التوافق مع مطالب المراحل التالية من الحياة ”
مصادر مطالب النمو
المصدر الأول : التاريخ الجنيني للفرد .
يبدأ هذا المصدر منذ تكوين الخلية الملقحة وتستمر خلال المرحلة الجنينية .
مثال : إذ لم تظهر الوظيفة السمعية خلال هذه المرحلة فإن ذلك يعني صعوبة تكيف الفرد مع الأصوات كمطلب أساسي في مراحل
حياة الإنسان التالية ولا تقتصر الصعوبة على الجانب السمعي فقط بل تمتد إلى صعوبة النطق والتعلم .
المصدر الثاني : النمط الثقافي للمجتمع الذي يوجد فيه الفرد
مثال : مطالب النمو في المجتمعات المعاصرة تتطلب أن يكتسب الفرد مهارات استخدام الكومبيوتر والإنترنت ووسائل
الاتصال الحديثة حتى يستطيع أن يتكيف مع الحياة المعاصرة
المصدر الثالث : الفرد نفسه
ما يبذله الفرد في سبيل تعلمه وإتقانه للمهارات والمعارف المختلفةتعتبر من الأمور الهامة في تحقيق طموحاته ، وحصوله على الرزق
وعلى الاستقرار الاجتماعي ويؤدي دورة في الحياة .
مطالب النمو خلال مراحل عمر الإنسان
مطالب النمو في مراحل الطفولة .
.تعلم الكلام واكتساب اللغة .
.تعلم المشي والانتقال من مكان لأخر .
.تعلم عمليات الضبط والإخراج .
.تعلم المهارات الاجتماعية والمعرفية اللازمة لشئون الحياة .
.تكوين الضمير وتمييز السلوكيات الصحيحة والخاطئة .
.تعلم المهارات الجسمية اللازمة للألعاب والأنشطة الاجتماعية .
.تعلم مهارات الاستقلال الذاتي .
مطالب النمو في مراحل المراهقة .
ـ تكوين علاقات جديدة ناضجة مع رفاق السن .
ـ اكتساب الدور الاجتماعي السليم .
ـ تقبل التغيرات الجسمية والتوافق معها .
ـ تحقيق الاستقلال الاجتماعي عن الوالدين والأصدقاء .
ـ تحقيق الاستقلال الاقتصادي .
ـ الإعداد والاستعداد للزواج والحياة الأسرية .
ـ اكتساب القيم الدينية والاجتماعية ومعايير الأخلاق في المجتمع .
مطالب النمو في مرحلة الرشد والنضج .
ـ تنمية الخبرات المعرفية والاجتماعية .
ـ اختيار الزوج أو الزوجة ، والحياة الأسرية المستقلة .
ـ تكوين مستوى اقتصادي واجتماعي مناسب ومستقر .
مطالب النمو في مرحلة وسط العمر
ـ تحقيق مستويات من النجاح الاجتماعي والمهني .
ـ تحقيق مستوى معيشي ملائم .
ـ التعاون في تنشئة الأطفال والمراهقين .
ـ التوافق مع الآخرين .
مطالب النمو في مرحلة الشيخوخة .
ـ تقبل حالات الضعف الجسمي والمتاعب الصحية .
ـ تقبل النقص في الدخل .
ـ التوافق مع فقدان الزوج أو الزوجة .
ـ تقبل الحياة بواقعها الحالي لا الماضي .
ـ المساهمة في الواجبات الاجتماعية في حدود الإمكانات المتاحة .
التوقيع


شفاء باشويه غير متواجد حالياً  
قديم 05-14-2012, 01:10 PM   #3


جامعي فعال


 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 21
الجامعة: ج الملك فيصل
الكلية: التربيه الخاصه
المستوى: المستوى الثاني
الجنس: أنثى
عدد الاعجاب :5
الدعوات المرسلة: 0
تم الدعاء له 0 مرة في 0 مشاركة


افتراضي رد: محاضرات علم نفس النمو من 1 -14



المحاضرة الثانية
• العوامل المؤثرة في النمو
• الوراثة
• البيئة
• الغدد
• التغذية
• النضج والتعلم
العوامل المؤثرة في النمو
ينمو الإنسان نتيجة للتفاعل بين عوامل الوراثة والبيئة ، فعامل الوراثة والذي يتمثل في الخصائص والقدرات والسمات الجسمية والعقلية الموروثة إلى جانب الغدد والنواحي الفسيولوجية والعصبية ، وعامل البيئة بما يمثله من تعلم وخبرات وعلاقات اجتماعية وثقافية .
وهذه العوامل متداخلة بشكل كبير بحيث يصعب الفصل بينها .
العوامل المؤثرة في النمو
الوراثه...البيئة...الغدد...التغذية...النضج والتعلم
1 ـ العوامل الوراثية
الوراثة : هي مجموع الخصائص والسمات التي تنتقل من الآباء والأجداد والأسلاف إلى الأبناء عن طريق الكروموزومات والجينات .
تبدأ حياة الإنسان بتكوين الخلية الملقحة ( الزيجوت ) التي تتكون من ( 23 زوجا ) من الكروموزومات نصفها يحمل الصفات الوراثية من الأب بينما النصف الأخر يحمل الصفات الموروثة من الأم .
أول صفة تتحدد هي نوع جنس الجنين حيث تتشابه 22 زوجا من الكروموزومات عند الأبوين ، ويتحدد جنس الجنين من الزوج 23
فالأم تعطي النوع ( × ) بينما يعطي الأب النوعين ( × ) أو ( y ) فإذا كان نوع الكروموزوم ( × ) ينتج أنثى ، أما إذا كان من النوع ( y ) فينتج ذكرا .

أنواع الصفات الموروثة

الصفات الولادية
الصفات المتنحية
الصفات السائدة
هي الصفات التي تسهم في تكوينها
ظروف بيئة الحمل أو المشكلات
التى قد تصادف ولادة الجنين.
هي الصفات المنحدرة
من الأجداد والأسلاف
ولا تظهر في الوالدين
وهي التي تنتقل
مباشرة من
الأباء إلى الأبناء




2 ـ العوامل البيئية
يشير مصطلح ” البيئة ” إلى ما يحيط بالفرد من متغيرات طبيعية جغرافية مثل درجات الحرارة ، ونوع البيئة زراعية ـ صناعية ـ ساحلية .. والبيئة الاجتماعية من عادات وتقاليد ونظم ثقافية ودينية وتعليم ، وما يوفره المجتمع من إمكانات وتسهيلات .
كما يتضمن هذا المفهوم مصطلح ” البيئة النفسية ” والتي تشير إلى تأثر الفرد بمثيرات معينة دون غيرها .
وتعرف البيئة بأنها :
” مجموع الاستثارات التي يتلقاها الفرد منذ لحظة إخصاب البويضة في رحم الأم وحتى وفاته ” .
وبناء على المعنى السابق للبيئة تصنف إلى :
1 ـ بيئة ما قبل الميلاد ( بيئة الرحم )
هي أول بيئة يوجد بها الإنسان ، يتأثر نمو الجنين بعوامل : تغذية الأم ـ تناولها المواد الضارة مثل بعض أنواع العقاقير الطبية والتدخين ، وحالة الأم الصحية وإصابتها بالأمراض كما يتأثر بالحالة النفسية للأم مثل القلق والتوتر والسعادة وكلها عوامل تنشأ نتيجة تفاعل الأم مع البيئة المحيطة بها .
2 ـ بيئة ما بعد الميلاد .
وهي على الترتيب : .. بيئة المنزل .. بيئة المدرسة .. بيئة العمل
3 ـ تأثير الغدد في النمو
الغدد هي : أعضاء داخلية تقوم بتكوين مركبات كيميائية يحتاج إليها الجسم في عمليات النمو . وتنقسم إلى نوعين ، هما :
أولا : الغدد القنوية .
ثانيا : الغدد اللاقنوية ( الصماء ) .
غدد قنوية
وتجمع موادها الأولية من الدم ثم تعيد إفرازها في قنوات .
مثل : الغدد اللعابية ـ الدهنية ـ الدمعية ـ العرقية .
والغدد القنوية لها أهمية فسيولوجية وليس لها علاقة مباشرة بعملية النمو .
الغدد الصماء ( اللاقنوية )
تجمع موادها الأولية من الدم
ثم تحولها إلى مواد كيميائية معقدة تسمى ” هرمونات ” . تصب الهرمونات مباشرة في الدم دون وجود قنوات .تلعب الغدد الصماء دورا مهما في النمو الجسمي ونمو الشخصية وخاصة تأثيرها في الجهاز العصبي .التوازن بين إفرازاتها يجعل الشخص متوازنا في شخصيته
أنواع الغدد الصماء
1 ـ الغدد الصنوبرية
• يبدأ تكونها في الشهر الخامس . توجد أعلى المخ .
• تضمر قبل البلوغ وتسمى غدد الطفولة .
• التبكير في ضمورها أو التأخير يؤدي إلى خلل في الشخصية .

2 ـ الغدة النخامية
تقع أسفل المخ ، وتتألف من فصين أمامي وخلفي يفرز الفص الأمامي 12 نوعا من الهرمونات أهمها هرمون النمو الذي يؤثر في نمو العظام إلى جانب النمو العقلي والتناسلي .تؤثر إفرازات الفص الخلفي في ضغط الدم وتنظيم الماء في الجسم .
3 ـ الغدة الدرقية
• تقع أسفل الرقبة أمام القصبة الهوائية وتفرز هرمون ” الثيروكسين ” الذي يؤثر في وظائف الجهاز العصبي .
• النقص يؤدي إلى التأخر في الكلام والمشي وعدم انتظام الأسنان .
• في الحالات الحادة يؤدي إلى التخلف العقلي .
4 ـ الغدد التناسلية
• تفرز الهرمونات الذكرية لدى الذكور والأنثوية لدى الإناث .
• مسئولة عن إبراز خصائص كل نوع من الجنس .
• نوعى الهرمونات موجودة لدى الجنسين والهرمون السائد يتوقف عليه نوع الجنس .
4 ـ الغذاء وعلاقته بالنمو
• يلعب الغذاء دورا مهما في عملية النمو .
• تؤدي عملية التغذية إلى تغيرات كيميائية تحدث داخل الجسم ينتج عنها تكوين بنية الجسم ، وتجديد أنسجة الجسم المستهلكة
• تحدث عمليات الهدم والبناء في الجسم ، وقد تزيد عمليات الهدم عن البناء بسبب نقص التغذية أو المرض مما يؤثر في النمو .
يحتاج الجسم إلى الغذاء المتوازن المتكامل الشامل للعناصر الغذائية ( أملاح ـ بروتين ـ دهون ـ سكريات ـ نشويات ـ الماء ....
5 ـ النضج والتعلم
النضج هو : تغيرات نمائية يمكن ملاحظتها .
النضج هو ” التغير المفاجئ لمظاهر سلوكية تظهر عند أفراد النوع الواحد دون أثر للتدريب والمران ”
مثال : نضج الجهاز العصبي والتشريحي للطفل الذي يمكنه من المشي أو الكلام أو الكتابة والقراءة ..
أنواع النضج
أ ـ النضج العضوي أو الجسمي
درجة نمو أعضاء الجسم بما يمكنها من القيام بوظائف محددة .
مثل درجة نمو عضلات اليد والأصابع والجهاز العصبي الذي يمكن الطفل من الكتابة أو الرسم
ب ـ النضج العقلي درجة نمو الوظائف العقلية كالتفكير ، الانتباه التي تمكن الفرد من التعلم وحل المشكلات
ج ـ النضج الاجتماعي
وصول الفرد إلى درجة من النمو تمكنه من التفاعل الاجتماعي مع أفراد البيئة التي يعيش فيها ..

د ـ النضج الانفعالي
وصول الفرد إلى درجة من النمو تمكنه من التحكم في انفعالاته .

الفروق بين النضج والتعلم

النضج التعلم
- لا يشترط قيام الفرد بنشاط
- يحدث دون إرادة الإنسان
- يؤدي إلى ظهور أنماط عامة من السلوك
- يرجع السبب في النضج إلى عامل الوراثة
يحدث بسبب قيام الفرد بنشاط -
- عملية إرادية ووجود دافع
- يؤدي إلى ظهور أنماط خاصة خاصة من السلوك
يرجع السبب في التعلم إلى الظروف البيئية -
التوقيع


شفاء باشويه غير متواجد حالياً  
قديم 05-14-2012, 01:11 PM   #4


جامعي فعال


 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 21
الجامعة: ج الملك فيصل
الكلية: التربيه الخاصه
المستوى: المستوى الثاني
الجنس: أنثى
عدد الاعجاب :5
الدعوات المرسلة: 0
تم الدعاء له 0 مرة في 0 مشاركة


افتراضي رد: محاضرات علم نفس النمو من 1 -14



المحاضرة الثالثه

محتويات المحاضرة
ـ نظريات النمو .
1 ـ نظرية " فرويد ” ـ مراحل النمو عند ” فرويد ”
ـ مستويات الشعور ـ مكونات الشخصية .
2 ـ نظرية ” بياجية ” ـ مراحل النمو عند بياجية .
3 ـ نظرية ” إريكسون ” ـ مراحل النمو عند إريكسون .
نظريات النمو
تعددت النظريات التي تناولت النمو بالدراسة ، وظهر عدد كبير من النظريات التي حاولت تفسير ظاهرة النمو الإنساني ، والتغيرات التي تطرأ علي الإنسان ، ورغم ذلك لا توجد نظرية واحدة كاملة تماما تفسر النمو الإنسان .
نظرية " فرويد ”( التحليل النفسي )
أكد ” فرويد ” على وجود طاقة غريزية أطلق ( تولد مع الإنسان ) عليها الشبق ( الليبدو ) وهي قوة حيوية وطاقة نفسية ، تتحرك وتؤثر في السلوك الإنساني .
ومفتاح فهم السلوك الإنساني عند " فرويد " هو تحديد مركز الليبدو ، وهي تتركز في مناطق مختلفة من الجسم عبر مراحل النمو المختلفة .
وأهم هذه المراحل هي :
أ ـ المرحلة الفمية ( الأولى من عمر الطفل )
تغطي هذه المرحلة السنة الأولى من عمر الطفل ، حيث يحدث الإشباع عند الطفل من استثارة الشفاة واللسان والفم ، وإذ لم يتم الإشباع الفمي خلال هذه المرحلة بشكل مناسب فقد يطور الطفل عادات مثل : مص الأصابع ، أو قضم الأظافر ، أو ربما التدخين في مراحل لاحقة من عمر الطفل .
ب ـ المرحلة الثانية ( من 2 ـ 3 سنة )
وتغطي العامين الثاني والثالث من عمر الطفل ، حيث يتزايد وعي الطفل باللذة الناجمة عن حركة الأمعاء على الأغشية المخاطية
للمنطقة الشرجية ، ولإشباع الحاجة الحيوية للتخلص من الفضلات .

ويرى فرويد أن بعض الخصائص التي يتمتع بها الفرد في مراحل لاحقة من حياته مثل : العناد والبخل تنبع من الخبرات التي يمر بها الطفل في هذه المرحلة .
ج ـ المرحلة الثالثة (من 3 ـ 6 سنوات )
وتعبر هذه المرحلة عن عقدتين : عقدة أوديب ( عند الأطفال الذكور ) فمن وجهة نظر فرويد أن الطفل يتعلق بأمه ويجد أن الأب
منافسا قويا له ، ولحل هذه العقدة يتبنى الطفل مبادئ ومثل أبيه فيتطور لديه الأنا الأعلى ، أما عند الإناث فيعتقد فرويد بوجود عقدة إلكترا
( لدى الإناث ) من خلال تطور مشاعرها نحو الأب ولكنها تخشى العقاب على يد أمها ، ويتم حل هذه العقدة من خلال تعاطف البنت مع أمها وتبنيها القيم والمثل التي تحترمها فيتطور لدى الإناث الأنا الأعلى .
د ـ المرحلة الرابعة (من 6 ـ البلوغ )
يطلق عليها مرحلة الكمون ، وتتسم بالهدوء في الطاقة ، ويكرس الطفل وقته وطاقته للتعلم والأنشطة البدنية والاجتماعية ، ويتحول اهتمام الطفل من الذات إلى الآخرين من خلال تكوين العلاقات والصداقات معهم .
هـ ـ المرحلة الخامسة ( المراهقة )
يطلق عليها المرحلة التناسلية ، وتغطي هذه المرحلة فترة المراهقة ، وتصبح مهمة الفرد أن يحرر نفسه من والدية ، بالنسبة للذكور فإن ذلك يعني التخلص من تعلقه بأمه ، وأن يجد حياة خاصة به ، أما البنت فتسعى إلى الزواج وأن تنفصل عن الأبوين ، وتقيم أسرتها وحياتها الخاصة .
وإذا كان التطور في النمو ناجحا في هذه المرحلة والمراحل السابقة ، فإن ذلك يقود إلى الاستقلالية والنضج وإنجاب الأطفال وتربيتهم .
وتناول فرويد في نظريته مستويات الشعور :
1ـ الشعور : هو كل ما يعيه الفرد في لحظة معينة .
2ـ ما قبل الشعور : هي الذكريات المخزونة والتي يمكن استدعاؤها .
3ـ اللاشعور : وهو أعمق المستويات النفسية ، ويتكون من الذكريات التي تؤثر في السلوك ، ولا يمكن استدعاؤها ولكن تظهر في الأحلام وزلات اللسان ..
وتناول أيضا ” فرويد ” في نظريته مكونات الشخصية وقسمها إلى :
1ـ الهو : هو مصدر الطاقة والغرائز، والحاجات ، وهو لا شعوري ولا منطقي ويوجهه مبدأ اللذة .
2ـ الأنا : جزء منه شعوري والجزء الآخر لا شعوري ، ويعتبر الجهاز الإداري للشخصية ( مركز الصراع ).
3ـ الأنا الأعلى : ويمثل الضمير ويضم القيم الدينية والأخلاقية ، ويؤثر على السلوك .... ( وغالبا ما يحدث صراع بين المكونات الثلاث )
نظرية بياجية ( النمو المعرفي )
ركز بياجية على النمو المعرفي ، واهتم بدراسة نمو المفاهيم الأساسية عند الطفل مثل مفهوم الزمان ، مفهوم المكان ، مفهوم العدد ، مفهوم المساحة
وينظر بياجية إلى التطور المعرفي من زاويتين هما : البنية العقلية ، والوظائف العقلية.
مراحل النمو عند بياجيه
1 ـ المرحلة الحسية الحركية ، وتمتد من ( الميلاد ـ العام الثاني ) وتتميز بما يلي :
ـ يمارس الطفل أفعال بدائية ( ردود أفعال للمثيرات )
ـ اكتشاف طرق جديدة لحل المشكلات ، وبداية التخيل والكلام ، والمشي .
2 ـ المرحلة قبل الإجرائية ( ما قبل العمليات ) ـ ( من 2 ـ 7 سنوات ) وتتميز بما يلي :
ـ تتميز بنمو اللغة والتفكير عند الطفل . ومن أهم مظاهر النمو المعرفي في هذه المرحلة هي عدم الثبات ( عدم فهم أن الشيء يمكن أن يتغير ويعود لحالته ) ( مثل عمليات الطرح )
3 ـ مرحلة العمليات الحسية ( الإجراءات المادية من سن 7 ـ 11 سنة ) وتتميز بما يلي :
ـ تصنيف الأشياء المادية المحسوسة ( الأكبر ـ الأصغر ـ الأطول ـ الأقصر ... )
ـ إدراك الزمن ( الأمس ـ اليوم ـ الشهر ..
ـ نمو القدرة على توزيع الانتباه ، وتركيزه .
القدرة على قابلية التفكير العكسي ، مثال : الجمع والطرح ـ القسمة والضرب .
4 ـ مرحلة الإجراءات الصورية ( المراهقة ) وتتميز بما يلي :
ـ نمو القدرة على التفكير المجرد ( مثل مفهوم الخير ، العدل ، التعاون ، .... ) والقدرة على حل المشكلات .
ـ نمو القدرة على التخيل واستخدام الرموز وفهم الكتابات والأمثلة .
ـ فهم الفئات (كما في الرياضيات ، العلوم .... ).
نظرية أريكسون ( النظرية النفسية الاجتماعية )
يرى " أريكسون " أن نمو الشخصية يتم في ثمان مراحل من الطفولة إلى الشيخوخة ، وكل مرحلة تمثل نقطة تحول تتضمن أزمة نفسية اجتماعية يعبر عنها اتجاهان : أحدهما خاصية مرغوبة ، والآخر يتضمن خطرا .
وأكد " أريكسون " على أن الأزمة النفسية الاجتماعية يجب أن تحل قبل أن ينتقل الفرد بنجاح إلى المرحلة التالية .
مراحل النمو النفسي الاجتماعي عند أريكسون :
1 ـ مرحلة الثقة مقابل عدم الثقة ( العام الأول ) .
إذا حصل الرضيع على إشباع حاجاته الأساسية ، وشعر أن العالم آمن من حوله، تتربى فيه الثقة في نفسه وفي الوالدين ، وإذا فشل في ذلك وكانت الرعاية وإشباع الحاجات الأساسية غير كافية ، ينمو لدية الخوف وعدم الثقة
2 ـ مرحلة التحكم الذاتي مقابل الشك ( 2 ـ 3 سنوات )
التحكم في عمليات المشي ، والإخراج والكلام ، يؤدي إلى الشعور بالإرادة ـ أما الفشل في ذلك مع نقص المساندة ، يؤدي إلى شعور الطفل بالخجل والشك في الذات والشك في الآخرين .
3 ـ مرحلة المبادرة في مقابل الذنب ( 4 ـ 5 سنوات )
إذا أتيحت الفرصة للطفل للعب بحرية ، وأجيب على أسئلته ، فإن ذلك يؤدي إلى المبادرة ، أما إعاقة نشاطه ، وعدم الإجابة
على أسئلته ، واعتبارها مصدر ضيق يؤدي ذلك إلى الشعور بالذنب .
4 ـ مرحلة الاجتهاد مقابل القصور ( 6 ـ 11 سنة )
ينمو لدى الطفل الشعور بالاجتهاد والمثابرة في المدرسة ، وعن طريق التشجيع يتعلم المثابرة والاجتهاد ، أما إذا تلقى تعزيزا سالبا فقد يشعر بعجزه عن أداء الأعمال المطلوبة منه ، وينمو لديه شعور بالقصور يمنعه من المحاولة .
5 ـ مرحلة الذاتية مقابل تشوش الدور ( 12 ـ 18 سنة)
يكون المراهق في مرحلة تساؤل تصاحب الطفرة الجسمية ، ومن خلال تحديد الهوية والاهتمامات يحقق المراهق ذاته ، أما إذا شعر بعدم تحقيق ذاتيته ، فإنه يشعر بتشوش الدور ، ولكي يعوض ذلك التشوش في الدور فقد يلجأ المراهق إلى التعلق ببطل أو شخص مثالي لكي يحقق ذاته .
6 ـ مرحلة التواد مقابل الانعزال ( الرشد المبكر ) .
يحاول الراشد أن يربط ذاته بشخص آخر ، والتزاوج من الجنس الآخر ، وتنمو العلاقة الحميمية معه ، أما إذا تجنب العلاقة الحميمية بسبب الخوف من تهديداتها لذاته ينتج عن ذلك الانعزال والاستغراق في الذات
7 ـ مرحلة التولد مقابل الركود ( الرشد الأوسط ) .
تظهر في هذه المرحلة المشاعر الوالدية ، ويبدأ في الاهتمام بالرعاية وإرشاد الأجيال التالية ، ويهتم بالعمل والإنتاج والابتكار .... والشخص الذي لا يملك تلك الاهتمامات يصبح راكدا مهتما بذاته فقط .
8 ـ مرحلة التكامل مقابل اليأس .
وتمثل مرحلة الشيخوخة ، إذا تقبل المسن حياته وعجزه ومرضه ، وخروجه إلى التقاعد ، وفقد الزوج / الزوجة ، يؤدي ذلك إلى التكامل والتماسك ، والحكمة ، أما عدم تماسك الأنا والشعور بأن الوقت فات ولا يمكن تعويض الفرص التي فاتت ، فإن ذلك يؤدي إلى اليأس والخوف في آخر مراحل العمر .
التوقيع


شفاء باشويه غير متواجد حالياً  
قديم 05-14-2012, 01:11 PM   #5


جامعي فعال


 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 21
الجامعة: ج الملك فيصل
الكلية: التربيه الخاصه
المستوى: المستوى الثاني
الجنس: أنثى
عدد الاعجاب :5
الدعوات المرسلة: 0
تم الدعاء له 0 مرة في 0 مشاركة


افتراضي رد: محاضرات علم نفس النمو من 1 -14



المحاضرة الرابعة
ـ تقسيم النمو إلى مراحل .
ـ أسس تقسيم النمو إلى مراحل .
ـ أهمية تقسيم النمو إلى مراحل .
ـ مرحلة ما قبل الميلاد .
ـ العوامل المؤثرة في نمو الجنين .
تقسيم النمو إلى مراحل
ـ حياة الإنسان وحدة واحدة لا تتجزأ ، والنمو الإنساني عملية مستمرة متصلة ومتداخلة دون حدود فاصلة .
ـ فالإنسان ينتقل من مرحلة نمو إلى أخرى بشكل تدريجي وليس فجائي ، وليس هناك حدود فاصلة بين كل مرحلة والتي تليها
ـ وعملية تقسيم النمو إلى مراحل يقصد بها تسهيل الدراسة والبحث .
وقد لاحظ العلماء أن لكل فترة من فترات حياة الإنسان مجموعة من السمات والخصائص التي تميزها عن الفترات الأخرى لذلك لجأ العلماء إلى تقسيم العمر إلى مراحل تبعا لمجموعة من الأسس ، هي :
أسس تقسيم النمو إلى مراحل
أولا : الأساس الغددي العضوي .
يعتمد على نشاط الغدد الصنوبرية والتيموسية في تعطيل أو تنشيط الغدد التناسلية :
وتبعا لهذا الأساس يقسم النمو إلى المراحل التالية :
1 ـ مرحلة ما قبل الميلاد: من الإخصاب إلى الولادة ( 9 شهور )
2ـ مرحلة المهد : من الولادة وحتى نهاية الأسبوع الثاني .
3 ـ مرحلة الرضاعة : من نهاية الأسبوع الثاني إلى نهاية السنة الثانية.
4 ـ مرحلة الطفولة المبكرة : من بداية السنة الثالثة حتى نهاية السنة السادسة .
5 ـ مرحلة الطفولة المتأخرة : من ( 7 ـ 10 ) للإناث ، ومن ( 7 ـ 12 ) للذكور .
6 ـ مرحلة البلوغ : من ( 11 ـ 13 ) عند الإناث ، ومن ( 12 ـ 14) للذكور .
7 ـ مرحلة المراهقة المبكرة : نهاية الـ 13 ـ 17 للإناث ومن الـ 14 ـ 17 للذكور .
8 ـ مرحلة المراهقة المتأخرة : من الـ 17 حتى الـ 21 .
9 ـ مرحلة الرشد : من الـ 21 وحتى الـ 40 .
10 ـ مرحلة وسط العمر : من الـ 40 حتى الـ 60 .
11 ـ مرحلة الشيخوخة : من الـ 60 حتى نهاية العمر .



ثانيا : الأساس الاجتماعي
يعتمد على مدى تطور علاقة الطفل بالبيئة التي يعيش فيها ، وعلى مدى اتساع دائرة علاقات الطفل الاجتماعية والذي يظهر من خلال لعب الأطفال :
وتقسم المراحل على النحو التالي :
1 ـ مرحلة اللعب الإنعزالي : يلعب الطفل بمفردة دون مشاركة أحد .
2 ـ مرحلة اللعب الانفرادي( المتوازي ) : يلعب مع الآخرين ولكن يحتفظ بخصائصه الفردية .
3 ـ مرحلة اللعب الجماعي : ويفضل الطفل اللعب مع زملائه كما يفضل ممارسة بعض الألعاب الجماعية
ويؤخذ على هذا التقسيم أنه اعتمد على نشاط واحد فقط هو ( اللعب ) قسم على أساسة مراحل النمو وأهمل باقي الأنشطة التي تعبر عن النمو .
ثالثا : الأساس التطوري .
ويعتمد على أن تطور حياة الإنسان هي تلخيص لتطور حياة البشرية من الإنسان الأول وحتى إنسان العصور الحديثة .
رابعا : الأساس التربوي ..
وتصنف في مراحل تناظر المراحل التعليمية وهي :
1 ـ مرحلة ما قبل المدرسة . 2 ـ مرحلة التعليم الأساسي .
3 ـ مرحلة التعليم الثانوي . 4 ـ مرحلة التعليم الجامعي والعالي .

أهمية تقسيم النمو إلى مراحل
1 ـ معرفة معايير النمو لكل مرحلة .
تحدد معايير النمو ما يكون عليه النمو في النواحي الجسمية والعقلية والانفعالية والاجتماعية للطفل في سن معين .فإذا تحدد أن الطفل يستطيع المشي في سن 14 ـ 18 شهرا فإن الطفل إذا تخطى هذا العمر بدون مشي يعتبر أنه متأخرا في هذه الصفة .
2 ـ التعرف على مطالب النمو لكل مرحلة .
ويختلف مفهوم مطالب النمو عن مفهوم معايير النمو ، حيث تدل المعايير على ما يجب أن يكون عليه الطفل في سن معين ، بينما مطالب النمو تحدد الأتي :
أ ـ التوقعات التي يرغب المجتمع من الفرد إنجازها .
ب ـ الخدمات التي يجب على المجتمع أن يوفرها لأعضائه .
فإذا كان المجتمع يتوقع من أطفاله في سن السادسة أن يبدءوا في تعلم المهارات الأساسية في القراءة والكتابة والحساب ، فمن واجبة أن يوفر لهم متطلبات أكتساب تلك المهارات من مدارس وأدوات ومعلمين يمكن أن تحقق هذه المهام .
وتقسيم حياة الإنسان إلى مراحل يكون بهدف الدراسة فقط .
ذلك أن واقع الحياة النفسية تيار متصل لا يخضع للتقسيم ، ويشبه البعض تقسيم فترة النمو إلى مراحل بتقسيم فصول الشتاء والربيع والصيف والخريف ، فمن الصعوبة أن نحدد يوما ينتهي فيه فصل الشتاء فيبدأ فصل الربيع من الناحية الجغرافية الواقعية الفعلية ، ذلك على الرغم من أن الجغرافيين يحددون أياما معينة لبدايات ونهايات هذه الفصول ..
مرحلة ما قبل الميلاد
(المرحلة الجنينية )
مرحلة ما قبل الميلاد
إن مولد الطفل لا يدل على بداية تكوينه ، إنما يدل فقط على وصوله إلى العالم الخارجي ، وذلك بعد فترة زمنية متوسطها 280 يوما قبل الميلاد ، وهذه المرحلة تسمى مرحلة ما قبل الميلاد .
وتعتبر مرحلة ما قبل الميلاد ذات أهمية خاصة في حياة الإنسان وذلك لأنها المرحلة الأولى التي يتكون فيها الإنسان فعلا ، وأن التغيرات النمائية الحادثة فيها تعتبر تغيرات حاسمة في مدة قليلة لا تتجاوز عشرة أشهر قمرية أو تسعة أشهر ميلادية .
العوامل المؤثرة في نمو الجنين
1 ـ العوامل الوراثية .
وهي تلك العوامل التي تنحدر إلى الطفل من الأبوين وأجداده وأسلافه وسلالته والنوع الذي ينتمي إليه ، والعوامل الوراثية هي تلك العوامل التي تحدد نوع الجنس ( ذكر / أنثى ) كما تحدد الملامح العامة للطفل مثل لون الشعر والعنين وملامح الوجه وشكل الجسم ، كما تسهم هذه العوامل أيضا في تحديد الاستعدادات الوراثية المرضية مثل الاستعداد للإصابة بمرض السكر أو بعض أمراض الدم ، أو بعض الأمراض العقلية مثل النمط المنغولي من الضعف العقلي
2 ـ عمر الأم .
يرتبط عمر الأم بمستوى نموها ونضجها الجسمي ، فالأم صغيرة السن التي لم تصل إلى درجة كافية من النمو الجسمي والنضج الكافي ـ وخاصة قبل سن العشرين ـ تحتاج إلى تغذية ورعاية كافية لنموها مما يعوق عملية النمو الصحيح السليم للجنين والذي يعتمد كليا في تغذيته على الأم ، وبالتالي قد يؤدي عدم التغذية الكافية والملائمة للأم إلى إصابة الأم نفسها بالضعف الشديد وتعرضها للإصابة بالأمراض مما ينعكس وبصورة مباشرة على صحة الجنين ، كما أن الأم كبيرة السن ـ الأكثر من 35 سنة ـ تواجه مشكلات في الولادة قد تؤدي إلى إصابة الجنين بالتشوه أو ربما قد تؤدي إلى وفاته .
3 ـ الحالة الصحية للأم وتغذيتها .
تلعب الحالة الصحية للأم وتغذيتها ورعايتها دورا كبيرا في حالة الجنين ، فالأم التي تتمتع بحالة صحية وجسمية جيدة يتمتع جنينها أيضا بحالة صحية جيدة ، وعلى العكس من ذلك ، فالأم التي تعاني من المرض والضعف الجسمي ينعكس على حالة الجنين الصحية ، وقد تبين أن إصابة الأم الحامل في الشهور الثلاثة أو الأربعة الأولى من الحمل بالحصبة الألمانية قد يلحق ضررا بالغا بالجنين ، مثل الإصابة بالصمم أو البكم أو الصور المختلفة للضعف العقلي



4 ـ تعاطي العقاقير والتدخين .
لقد أثبتت البحوث الطبية التي أجريت على الأمهات الحوامل عن أن تعاطي الأم للعقاقير أثناء فترة الحمل يؤدي إلى تأثيرات سيئة على الجنين منها ضمور خلايا الدماغ ، كما يؤدي إلى حالات من النوبات التشنجية للوليد ، بل قد تصل في بعض الحالات إلى التخلف العقلي ، كما يؤدي تناول والعقاقير إلى حالات الإجهاض المبكر للأم الحامل .
5 ـ الحالة الإنفعالية للأم .
لا يعيش الطفل معزولا عن العالم الخارجي المحيط بالأم ، ولكنة يتأثر به من خلال وسيط ـ وهي الأم ـ حيث أن تعرض الأم للضغوط النفسية والانفعالية الحادة يؤدي إلى تغيرات في كيمياء الدم تؤثر على الحالة الانفعالية للجنين أيضا ، مثل حالات القلق أو التوتر الشديدة التي تتعرض لها الأم ، وهنا يجب الإشارة إلى أن المقصود بالحالة الإنفعالية هنا هي تلك الحالات الحادة طويلة المدى وليست الحالات العادية أو المتوسطة .
6 ـ البيئة الخارجية .
ينعكس أثر البيئة الخارجية على حالة الجنين ، فالأم التي تعيش في بيئة ملوثة بالدخان والأتربة ، أو التي تتعرض للإشعاعات ، وخاصة خلال الثلاث شهور الأولى من الحمل ، ينعكس ذلك بشكل سلبي على حالة جنينها الصحية .
7 ـ عامل الريصص ( الـ rh )
الـ rh هو أحد مكونات الدم والذي يكون موجبا أو سالبا ، فإذا اختلف نوع دم الأم عن نوع دم الجنين يؤدي على تكوين أجسام مضادة تخترق جسم الجنين عن طريق المشيمة وتمنع وصول الأكسجين إلى مخ الجنين فتدمر الخلايا المخية مما يؤدي إلى ولادة طفل معاق عقليا ، وفي الحالات الشديدة قد تؤدي إلى وفاة الجنين .
التوقيع


شفاء باشويه غير متواجد حالياً  
قديم 05-14-2012, 01:12 PM   #6


جامعي فعال


 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 21
الجامعة: ج الملك فيصل
الكلية: التربيه الخاصه
المستوى: المستوى الثاني
الجنس: أنثى
عدد الاعجاب :5
الدعوات المرسلة: 0
تم الدعاء له 0 مرة في 0 مشاركة


افتراضي رد: محاضرات علم نفس النمو من 1 -14



المحاضرة الخامسة
• مرحلة الرضاعة ( من الميلاد حتى نهاية السنة الثانية )
• مظاهر نمو الطفل خلال العامين الأوليين :
• أولا : النمو الجسمي .
• ثانيا : النمو الحسي .
• ثالثا : النمو الحركي .
• رابعا : النمو العقلي .
• خامسا : النمو الانفعالي .
• سادسا : النمو الاجتماعي
مرحلة الرضاعة ( من الميلاد حتى نهاية السنة الثانية )
تعتبر ولادة الطفل هي اللحظة التي ينتقل عندها من وضع الاعتماد الفسيولوجي ( التغذية ـ التنفس ـ الإخراج .... ) الكامل على الأم إلى حالة محدودة من الاستقلال ، فقد كان جسم الأم فيما مضى يتكفل بكل احتياجات الجنين الجسمية والفسيولوجية ، أما بعد الولادة فإن الوليد لا بد أن يقوم بالاعتماد على نفسه في إشباع حاجاته .
عندما يولد الطفل يتحول من جنين إلى وليد ، يتطلب تكيف مع متغيرات الحياة الجديدة ، وأهم ملامح التكيف التي يتعين على الوليد أن يقوم بها :
أ ـ التكيف مع التغيرات المناخية ودرجات الحرارة المتغيرة المحيطة به ، فبعد أن كان الجنين يعيش في درجة حرارة ثابتة هي درجة حرارة جسم الأم والتي تستقر عند 37 درجة مئوية ، يتعرض بعد الولادة إلى التغيرات المعتادة في الطقس والهواء ودرجات الحرارة والرطوبة المتغيرة بين يوم وأخر ووقت وآخر .
ب ـ يضطر الوليد إلى الاعتماد على نفسه في القيام بعمليات ( التنفس ) أو ( الشهيق والزفير ) بعد أن كان يحصل على الأكسجين عن طريق المشيمة والحبل السري .
وفي هذا السياق يفسر العلماء الصرخة الأولى للوليد بعد ولادته مباشرة تفسيرا فسيولوجيا على أساس اندفاع الهواء إلى الرئتين
ج ـ يبدأ الوليد في تناول الغذاء عن طريق الفم بعد أن كان يعتمد في التغذية عن طريق المشيمة والحبل السري .
د ـ تبدأ عمليات الإخراج في القيام بوظائفها بعد الولادة نتيجة لعمليات التغذية والهضم .
مظاهر نمو الطفل خلال العامين الأوليين
أولا : النمو الجسمي .
يبلغ متوسط طول الطفل العادي بعد ولادته ( 50 سم ) تقريبا ، ويصل طول الطفل في نهاية العام الأول ( 74 سم ) تقريبا أي بزيادة تبلغ حوالي ( 2 سم في الشهر الواحد ) وفي نهاية العام الثاني يبلغ طول الطفل حوالي ( 84 سم تقريبا ) أي أن معدل الزيادة في الطول ينخفض في العام الثاني إذا ما قورن بمعدل الزيادة خلال العام الأول من عمره
متوسط وزن الطفل العادي عند الولادة يبلغ (من 3 كج إلى 3.5 كج تقريبا ) وتوجد فروق بين متوسطي الوزن والطول بين الذكور والإناث لصالح الذكور ، ويزداد سرعة النمو الوزني في نهاية السنة الأولى إلى حوالي ( 9 كج )، ويصل إلى ( 12 كج تقريبا ) مع نهاية السنة الثانية .... ويبدأ في الشهر الثالث من عمر الرضيع ظهور الأسنان اللبنية ( المؤقتة )
ثانيا ـ النمو الحسي .
الإبصار : ويولد الطفل و شبكية العين أصغر وأقل سمكا من شبكية عين الراشد ، وتكون درجة حساسيتها للضوء ضعيفة ، ومع نهاية العام الأول تقترب درجة حساسية الشبكية من درجة حساسية الراشد ، ويستطيع الرضيع إدراك الألوان العادية في الشهر الثالث ، ويستطيع أن يرى الأشياء صغيرة الحجم في الشهر العاشر بعد أن كان لا يرى إلا الأشياء الكبيرة .
السمع : وتعتبر حاسة السمع أقل الحواس اكتمالا عند الولادة ، لدرجة أن الوليد لا يستجيب للأصوات الخافتة الضعيفة ويستجيب فقط للأصوات الحادة المفاجئة العالية ويرجع ذلك إلى وجود السائل الأمنيوتي في قناة ” استاكيوس ” .
حاسة التذوق : تكون أكثر اكتمالا من حاسة السمع أو البصر ، ويستطيع الطفل في الأسبوع الثاني أن يستجيب استجابات إيجابية لمحلول السكر واستجابات سلبية لمحلول الليمون .
ثالثا : النمو الحركي .
ويتميز النمو الحركي لطفل هذه المرحلة بما يلي :
أ ـ تدرج الحركات من أعلى إلى أسفل أي من الرأس إلى القدمين .
ب ـ تشترك جميع أعضاء الجسم في أداء الحركات المختلفة ، وهو ما يمثل اتجاه النمو من العام إلى الخاص ، حيث تتميز حركات الطفل في الفترة الأولى من حياته بأنها عشوائية عامة تشمل الجسم كله .
ج ـ التصلب الزائد للأعضاء عند القيام بالاستجابة الحركية ، حيث لا تتميز حركات الرضيع بالانسيابية ،
د ـ انتصاب قوام الطفل .
يمر تطور انتصاب القامة بالنسبة للرضيع بعدة مراحل تبدأ من وضع الرقود على الظهر ثم الجلوس ثم الانبطاح على البطن ثم الزحف الذي يستطيع منه أن يجذب الساقين إلى ما تحت البطن ليتمكن من الوصول إلى وضع الحبو ، ثم يتطور النمو فيستطيع الطفل الوقوف من وضع الحبو وذلك يمسك بعض الأشياء مثل جوانب السرير أو الكرسي وبذلك يصل الطفل إلى وضع انتصاب القامة أو الوقوف ، والذي يعتبر تمهيدا مباشرا لتعلم الطفل المشي .
هـ ـ المشي .
يعتبر المشي هو أهم إنجاز حركي في هذه المرحلة العمرية ، ويستطيع الطفل المشي في سن 12 ـ 14 شهرا تقريبا ، وتظهر هذه المهارة عندما يستطيع الطفل الوقوف بمفرده بمساعدة القبض على الأشياء ومحاولة التحرك بخطوات جانبية وذلك بنقل قدم خطوة واحدة تجاه الجانب ويتبعها بنقل القدم الأخرى بنفس الجانب ،
وبتوالي المران والتكرار يستطيع الطفل الانتقال من مكان إلى آخر ، ومع نهاية العام الأول يستطيع الطفل القيام بأول خطوة عادية ، ويتم ذلك بمحاولة الانتقال بين كرسيين مثلا أو من شخص إلى آخر ، وباستمرار المران يستطيع الطفل بعد أسابيع قليلة أن يتقن مهارة المشي والانتقال من مكان إلى آخر .

رابعا : النمو العقلي .
في خلال السنوات الأولى من عمر الطفل يصعب علينا دراسة خصائص النمو العقلي عند الرضيع باستخدام الأساليب الفنية المستخدمة في دراسة القدرات العقلية عند الأطفال الأكبر سنا ـ مثل استخدام اختبارات الذكاء والقدرات العقلية التقليدية ـ لذلك فإننا نستدل على النمو العقلي من قدرة الطفل على التميز بين المثيرات الحسية المختلفة .
ويقسم " بياجية " التطور ” الحس حركي ” إلى ستة مراحل هي :
1 ـ مرحلة الأفعال المنعكسة :
وتمتد من الولادة إلى الشهر الأول ، يكون سلوك الطفل مجرد ردود أفعال بسيطة ، مثل الطفل الذي يقبض على الأشياء التي تلمس راحة يده .
2 ـ مرحلة الأرجاع الدورية الأولية :
وفيها يكون سلوك الطفل مجرد ردود أفعال بسيطة بغرض التكرار فقط ، كأن يفتح قبضة يده ثم يغلقها بصفة متكررة ، وتستمر هذه المرحلة حتى الشهر الرابع .
3 ـ مرحلة الأرجاع الدورية الثانوية .
وتمتد هذه المرحلة من الشهر الرابع إلى الشهر السادس ، وفي هذه المرحلة يكرر الطفل الحركة بقصد الحصول على نتائج تجلب له السرور والمرح ، مثل الطفل الذي يضرب بالونه معلقة .
4 ـ مرحلة التآزر بين الأرجاع الثانوية .
تمتد هذه المرحلة من الشهر السابع إلى الشهر العاشر من عمر الطفل ، حيث يبدأ الطفل في هذه المرحلة استخدام الاستجابات التي اكتسبها للحصول على غرض معين ، مثل البحث عن لعبة تحت الوسادة ، أو الاستجابة لصورته في المرآة .
5 ـ مرحلة الأرجاع الدورية .
تمتد هذه المرحلة من الشهر الحادي عشر إلى الشهر الثامن عشر وفيها يجرب الطفل استجابات جديدة بالمحاولة والخطأ ، وتكون استجابات الطفل ليست مجرد تكرارات ، وإنما ينوع الطفل في الأداء بهدف الوصول إلى نتائج جديدة .
6 ـ مرحلة اختراع وسائل جديدة .
تبدأ هذه المرحلة من الشهر الثامن عشر وفي هذه المرحلة يستطيع الطفل أن يقدر فعالية الاستجابة قبل أن تصدر عنه ، وتعتبر هذه بدايه بعد النظر كما يستطيع الطفل في هذه المرحلة التمييز بين الأشياء ، كأن يميز بين الطبق والكوب ، كما يستطيع أن يبني برجا من أربع مكعبات .
خامسا : النمو الانفعالي .
تبدأ انفعالات الطفل : بالحب ، والغضب ، والخوف ، ويتخذ الخوف مظهر البكاء والصراخ واللجوء إلى ذراعي أمه وذلك عندما يسمع صوتا عاليا ، أو يظهر شخص غريب ، أو الشعور بفقدان شخص معين كالأم مثلا .
ويظهر الغضب بوضوح عند إعاقة نشاط الطفل بتثبيت قدميه أو يديه أو عند منعه من الحركة ، كما يظهر الغضب على الطفل إذا ترك بمفرده أو أخذت منه لعبته .أما انفعال الحب فيكون موجها نحو الوالدين ، ويظهر عند مداعبه الأم له ، ثم تتسع دائرة الحب لتشمل الآخرين المحيطين به وتظهر في صورة ابتسامته لهم .
ويمكن تحديد أهم العوامل المؤثرة في النمو الانفعالي فيما يلي :
1 ـ الذكاء : يرى علماء النفس أن الأطفال الأكثر ذكاء هم أكثر تحكما في مظاهر التعبير عن انفعالاتهم ، كما أنهم يستجيبون انفعاليا لمجموعة من المثيرات أكثر من تلك التي يستجيب لها الأقل ذكاء .
2ـ الحالة الصحية للطفل .
تلعب الحالة الصحية العامة للطفل دورا هاما في التأثير على شدة ومدى انفعالات الطفل ، فالطفل الذي يتمتع بصحة جيدة تكون مستوى إنفعالاته وشدتها أقل من الطفل الذي يعاني من تكرار الإصابة بالأمراض أو يعاني من حالة ضعف عام .
3 ـ إشباع حاجات الطفل .
إذا حصل الطفل على ما يريده من خلال سلوك إنفعالي معين كالصراخ أو البكاء فإنه يكرر هذا السلوك عندما يكون في حاجة معينه ، فالطفل الذي يصرخ عندما يكون في حالة جوع ثم تلبى له حاجته للطعام ، فإنه سوف يصرخ دائما عندما يكون جوعان
4 ـ المناخ الأسري .
عن طريق عمليات التنشئة الاجتماعية ومن خلال ما يتعرض له من أساليب المعاملة الوالدية ، وكلما كانت المعاملة الوالدية والمناخ الأسري سويا كانت الانفعالات أٌقل هدوءا .
سادسا : النمو الاجتماعي
تعتبر أول علاقة اجتماعية في حياة الطفل هي علاقته بأمه ، فهي التي تشبع رغباته وحاجاته الأولية مباشرة أو تؤجل إشباعها ، ثم تتسع دائرة هذه العلاقات لتشمل الأخوة والجيران والأقارب ، وتعتبر ابتسامة الطفل تعبير عن علاقة اجتماعية مع الآخرين ويبدأ أول ابتسامة اجتماعية حقيقية في الأسبوع السادس ، وتظهر بدايات اهتمام الرضيع بالناس ويبكي حين يتركونه في الشهر الثالث . < قرووشه فى ذا العمر
ومن العوامل التي تسهم في اتساع دائرة الطفل الاجتماعية تعلمه المشي والقدرة على التحرك من مكان إلى مكان آخر ، كما أن تعلم الطفل الكلام واللغة يكون سببا في اتساع علاقاته الاجتماعية خلال العامين الأولين من حياته .
ويعتبر اللعب من مظاهر النمو الاجتماعي للطفل ، ويتوقف نوع الألعاب التي يمارسها الطفل على النمو في مهاراته الحركية وما يتوفر لديه من إمكانات وعلى تشجيع الآخرين المحيطين به ، ويتخذ اللعب في العام الأول من حياة الطفل صورة اللعب الإنفرادي ، وفي العام الثاني يقوم الطفل باللعب مع طفل آخر في نفس الحجرة ، إلا أن كل منهما ويعمل بمفردة ويطلق على هذا النوع من اللعب " اللعب المتوازي "
التوقيع


شفاء باشويه غير متواجد حالياً  
قديم 05-14-2012, 01:13 PM   #7


جامعي فعال


 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 21
الجامعة: ج الملك فيصل
الكلية: التربيه الخاصه
المستوى: المستوى الثاني
الجنس: أنثى
عدد الاعجاب :5
الدعوات المرسلة: 0
تم الدعاء له 0 مرة في 0 مشاركة


افتراضي رد: محاضرات علم نفس النمو من 1 -14



المحاضرة السادسة
مرحلة الطفولة المبكرة من 3 ـ 6 سنوات
ـ النمو الجسمي والفسيولوجي .
ـ النمو الحركي .
ـ الألعاب السائدة لدى طفل المرحلة .
ـ العوامل المؤثرة في النمو الحركي
ـ النمو العقلي المعرفي
ـ النمو اللغوي .
ـ النمو الاجتماعي .
ـ النمو الخلقي .
مرحلة الطفولة المبكرة من 3 ـ 6 سنوات
تعتبر من المراحل المهمة في حياة الإنسان ، حيث يبدأ الطفل في التعرف على البيئة الخارجية ويكتسب النظم و العادات والتقاليد الاجتماعية .
يلتحق في هذه المرحلة بدور الحضانة ورياض الأطفال مما يساعد في اتساع دائرة العلاقات الاجتماعية ، وتخفيف حدة الانفعالات وزيادة محصوله اللغوي وقدراته الحركية .
النمو الجسمي والفسيولوجي .
متوسط الطول : في سن الثالثة 90سم ، في الخامسة 107سم ، السادسة 110سم تقريبا .
متوسط الوزن : في الثالثة 14كج ، في الخامسة 18 كج ، السادسة 19كج تقريبا .
الفروق بين الجنسين : البنين أكثر طولا وأكثر حظا في الأنسجة العضلية ، والبنات أكثر وزنا وأكثر حظا في الأنسجة الدهنية .
يكتمل نمو الأسنان اللبنية ، ويبدأ تساقطها في نهاية المرحلة ليحل محلها الأسنان الدائمة ، ويصل نمو المخ إلى حوالي 90% من وزن الراشد .
النمو الحركي
ـ يتطور النمو الحركي بشكل كبير جدا .
ـ يكتسب مهارات الصعود والهبوط ، ويستخدم القلم في رسم الدوائر ، ويستطيع ركوب الدراجة ، ويبني برجا من 10مكعبات ـ في نهاية المرحلة يمتلك مهارات حركية تشبه مهارات الكبار مثل : المشي ، والجري ، والوثب ، والقفز والرمي
ـ من أهم مظاهر النمو الحركي ” التعطش الجامح للحركة والنشاط ” إلا أن حركاته تتسم ببذل الجهد الكبير الزائد وإشراك عدد كبير من العضلات .
ـ ” الطفل يمل ولا يكل ” فهو ينتقل من نشاط إلى نشاط ولا يستمر في النشاط الواحد فترة طويلة .
تلعب خبرات النجاح والفشل دورا كبيرا في اكتساب وتثبيت المهارات الحركية فهو يميل إلى تكرار الحركات التي ينجح في أدائها وتولد في نفسه السرور ، ويبتعد عن تكرار الحركات التي تولد لدية الشعور بالفشل .ويتكون لديه في هذه المرحلة ” التذكر الحركي
الألعاب السائدة لدى طفل المرحلة
اللعب هو النشاط السائد في هذه المرحلة ، وظهرت نظريات متعددة تفسر ظاهرة اللعب لدى الأطفال منها :
نظرية ” جروس ” : ترى أن اللعب هو إعداد للطفل للعمل الجاد في المستقبل وأن الغرائز هي مصدر اللعب عند الإنسان والحيوانات
نظرية ” سبنسر ” : يرى أن اللعب هو تنفيس عن الطاقة الزائدة لدى الطفل .
نظرية ” جوركي ” : يرى أن اللعب هو وسيلة الطفل للتعرف على العالم المحيط به .
ولا يمكن تفضيل أي من النظريات السابقة على الأخرى ، ويجب التأكيد على أن اللعب يحقق أهداف اجتماعية وتربوية واجتماعية مهمة ، فأول جماعة يرتبط الطفل فيها بنظام وقواعد ومعايير الجماعة هي جماعة اللعب .
أنواع الألعاب الشائعة لدى الأطفال
1 ـ الألعاب الحركية : تؤدى في صورة نشاط حركي بدني مثل تقليد حركات الأشياء وألعاب الجري ، واستخدام الأدوات من النواحي المحببة للأطفال ، وتسهم في تنمية النواحي البدنية وصفات نفسية واجتماعية مثل التعاون والمنافسة والقيادة .
2 ـ الألعاب التمثيلية : ويطلق عليها لعب الأدوار ، مثل تقليد الطفلة لدور الأم ، أو الطفل لدور الأب أو المدرس ، كما يقوم بتقليد حركات الأشياء مثل حركة القطار أو الجمل ، كما يدخل في هذا النوع من الألعاب تقليد الأدوار الكرتونية التلفزيونية المحببة إلى نفوس الأطفال .
3 ـ الألعاب الثقافية : وهي الألعاب التي تهدف إلى إثراء معارف ومعلومات الأطفال ، كما تهدف إلى تطوير العمليات النفسية والعقلية كالتفكير والتركيز والانتباه والملاحظة ، ومن أمثلة هذه الألعاب ، تكوين الأشكال ، وألعاب الكومبيوتر والصلصال .
وعلى الرغم من أن الرسم واستخدام الألوان من الألعاب المحببة لطفل هذه المرحلة إلا أنه لا يتقنها بشكل كامل بسبب عدم اكتمال النضج اللازم لذلك ، إلا أنها مهمة في تربية التمييز البصري واللوني لدى الأطفال .
العوامل المؤثرة في النمو الحركي
1 ـ الحالة الصحية للطفل .
2 ـ مستوى الذكاء يلاحظ أن الأطفال المتأخرين في نموهم الحركي متأخرين أيضا في نمو ذكائهم .
3 ـ يتأثر النمو الحركي بعمليات التعلم والتدريب وتشجيع الوالدين على اكتساب المهارات الحركية ، مع التأكيد على مناسبة أساليب التعليم والتدريب ومستوى المهارة الحركية لمستوى نضج الطفل .
النمو العقلي المعرفي
يطلق بياجية على هذه المرحلة ” مرحلة ما قبل العمليات ” وتستمر من الثانية وحتى السابعة ، ويقسمها إلى مرحلتين هما :
1 ـ مرحلة ما قبل المفاهيم 0 من 2 ـ 4 سنوات .
يستجيب طفل هذه المرحلة للأشياء على أساس معنى المثير ، ويستخدم الأشياء على أساس معناها ، مثل الولد يلعب بالعصا على أنها بندقية ، والبنت تلعب بدميتها على أنها طفلة ، ويكون الطفل متمركز حول ذاته يدرك الأشياء من وجهة نظره هو ، ويعجز عن إدراك وجهة نظر الآخرين .
2 ـ مرحلة التفكير الحدسي من 4 ـ 7 سنوات .
يظل الطفل متمركزا حول ذاته ، ويكون إدراكه للأشياء كما يبصرها .
مثال تجربة ” بياجية ”
تجربة بياجية
قدم لطفل في سن الرابعة وعائين اسطوانيتين متماثلين في الشكل والحجم : ” أ ” ” ب ” وكلاهما ممتلئ إلى منتصفه بالماء .

لاحظ الطفل أن الوعائين يحتويان على نفس الكمية من الماء .
وضع أمام الطفل محتوى الوعاء ” أ ” في وعاء ثالث قصير و أوسع قطرا ” ج ”


عندما سأل الطفل أي الوعائين ” ب ” أم ” ج ” يحتوي على كمية أكبر من السائل ؟ أجاب طفل الرابعة الوعاء ” ج ”
النمو اللغوي
ينطق الطفل كلماته الأولى ما بين الشهر العاشر والخامس عشر
ويحفظ الكلمات التي تمثل الأشياء التي يتعامل معها .
يحقق طفرة كبير في عدد الكلمات التي ينطقها في منتصف السنة الثانية .
في سن الثانية يستخدم جملة من كلمتين ، ويزداد عدد الكلمات في الجملة كلما تقدم العمر .
في بداية المرحلة تظهر بعض عيوب النطق مثل عيوب الإبدال أو اللجلجة أو التهتهة وتزول مع نهاية المرحلة .
النمو الانفعالي
تتحدد المواقف التي تستثير انفعالات الطفل خلال الخمس سنوات الأولى من عمره ، والأسرة هي التي تحدد ما يحبه الطفل أو يخاف منه أو يكرهه .
يطلق ” أريكسون ” على هذه المرحلة من الناحية الانفعالية ” مرحلة ” المبادأة ضد الذنب ” فالطفل يواجه صراعا بين رغبته في اللعب والحركة والنشاط والاقتراب مما يرغب ، وبين رغبة الوالدين في الكف عن اللعب والنشاط ...
فإذا أعطي للطفل الوقت الكافي للعب والحركة والقيام بالنشاط والإجابة على أسئلته تنمي المبادأة عنده أما إذا منع من اللعب والنشاط وعدم الإجابة على أسئلته يؤدي إلى الشعور بالذنب .
أسباب زيادة مخاوف الطفل في هذه المرحلة
1 ـ نمو إدراك الطفل للأشياء التي قد تسبب له ضررا مثل السيارات في الشارع أو بعض الحشرات أو الحيوانات .
2 ـ الاقتران الشرطي : مثل الخوف بسبب ألم حدث له ، القطط ، النار ...
3 ـ تقليد الكبار : يقلد أمه أو أخوته عندما يظهرون مشاعر الخوف من مثيرات معينة
وتظهر في هذه المرحلة انفعال ” الغيرة ” التي تسبب قيام الطفل بسلوك عدواني ضد الأصغر منه ، أو الارتداد فيقوم بحركات أصغر من سنه مثل الكلام الطفلي ، أو التبول اللاإرادي ، الصراخ لأسباب تافهة ..
النمو الاجتماعي
ـ تلعب الأسرة دورا هاما في عمليات التنشئة الاجتماعية والنفسية للطفل .
ـ الاهتمام والتدليل الزائد يجعل الطفل أكثر اعتمادية على الغير في حل مشكلاته حتى لو كانت بسيطة .
ـ عدم الاهتمام والإهمال الشديد للطفل يفقده الثقة في نفسه وفي الآخرين ويتخذ العدوان وسيله للتعبير عن ذاته .
يتعلم الطفل المعايير الاجتماعية ويضحي ببعض رغباته من أجل الحصول على رضا الوالدين وبذلك تنمو عمليات الضبط الداخلي .
يرحب الطفل باللعب في مجموعات من 3 ـ 4 أطفال ، ولكن سرعان ما تتفكك الجماعة لأتفه الأسباب .
النمو الخلقي
الخلق هو مركب اجتماعي مكتسب ، وتعتمد على عمليتين .
1 ـ اكتساب المعلومات ، وتنمية القدرة على اتخاذ القرارات .
2 ـ تحويل هذه القرارات إلى أفعال .
ويقوم أطفال هذه المرحلة ببعض أنماط السلوك التي لا تساير السلوك الأخلاقي بسبب رغبة الطفل في لفت أنظار الآخرين إلى جانب جهله بمعايير السلوك الأخلاقي .
التوقيع


شفاء باشويه غير متواجد حالياً  
قديم 05-14-2012, 01:14 PM   #8


جامعي فعال


 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 21
الجامعة: ج الملك فيصل
الكلية: التربيه الخاصه
المستوى: المستوى الثاني
الجنس: أنثى
عدد الاعجاب :5
الدعوات المرسلة: 0
تم الدعاء له 0 مرة في 0 مشاركة


افتراضي رد: محاضرات علم نفس النمو من 1 -14



المحاضرة السابعه
• مرحلة الطفولة المتوسطة ( 6 ـ 9 سنة ).
• النمو الجسمي والفسيولوجي .
• العوامل المؤثرة في النمو الحركي .
• النمو العقلي .
• النمو اللغوي .
• النمو الانفعالي .
• النمو الاجتماعي .
• النمو الخلقي .
مرحلة الطفولة المتوسطة 6 ـ 9 سنة
تمتد من سن 6 ـ 9 سنوات وتشمل على الثلاث سنوات الأولى من المرحلة الابتدائية ( الصفوف الأولية ) .
يلتحق الطفل بالمدرسة ومحصوله اللغوي حوالي 2500 كلمة .
تختلف خبرات الأطفال في ضوء خبرة الالتحاق برياض الأطفال .
تخفف الروضة صدمة الانفصال عن البيت ، وتدعم المهارات اللغوية ، وتوسع نطاق خبرات الطفل الانفعالية والاجتماعية إلى جانب النواحي المهارية والحركية .
النمو الجسمي والفسيولوجي ( 6 ـ 9)
ـ سرعة النمو الجسمي في هذه المرحلة أقل من المرحلة السابقة .
ـ متوسط الطول في السادسة 111سم للذكور و 110 للإناث
ـ متوسط الوزن 20 كج لكلا الجنسين . تتطور مهارات الطفل التي تتطلب تحكم دقيق وتآزر حركي مثل استخدام القلم في الكتابة الأشغال الفنية والرسم .
يظهر في مرحلة الطفولة المتوسطة ما يسمي ” التغير الأول لشكل الجسم ” ويظهر بسبب اختفاء الدهون ، فيظهر الطفل نحيفا ، كما لو أن كله ذراعين وساقين .
تتساقط الأسنان اللبنية ويظهر محلها الأسنان الدائمة الأكثر قوة ( تبديل الأسنان ) .
تظهر فروق بين الجنسين نتيجة اختلاف معدلات نمو النصفين الكرويين للمخ ( البنين الأنشطة غير اللغوية أفضل بسبب زيادة فعالية النصف الكروي الأيمن )
( البنات المهارات اليدوية أفضل بسبب فعالية النصف الكروي الأيسر )
العوامل المؤثرة في النمو الحركي
1 ـ الصحة والرعاية الصحية للطفل ، إلى جانب التغذية السليمة .
2 ـ نوع الجنس : يميل الذكور إلى الألعاب العنيفة وخاصة الكرة والجري والوثب والرمي ، وتميل البنات إلى الألعاب التي تحتاج إلى مهارات يدوية دقيقة .
3 ـ الذكاء : الطفل الأكثر ذكاء أكثر نموا في النواحي الحركية .
4 ـ البيئة وما توفره من إمكانات وأدوات لعب ، إلى جانب تشجيع الوالدين والمدرسين على الاشتراك في الأنشطة المدرسية .
يؤثر التغير الأول لشكل الجسم إيجابيا في النمو الحركي بسبب اختفاء الوسائد الدهنية ، إلا أن التقيد بالواجبات المدرسية تؤثر سلبيا ( عدم تنظيم الوقت بين النشاط الحركي وأداء الواجبات المدرسية والاستذكار )
النمو العقلي 6 ـ 9
تسهم المدرسة بأنشطتها المختلفة في تنمية الجوانب العقلية للتلميذ ( من خلال تعلم القراءة والكتابة واكتساب المعلومات وطرق التفكير
تنتمي إلى مرحلة العمليات المحسوسة عند ” بياجية ” 7 ـ 11 سنة ( يفكر التلميذ من خلال حواسه، مايراه أو يسمعه ..
يتناقص التمركز حول الذات ويحل محله التعاون مع الآخرين
يستطيع الطفل إدراك العلاقات البسيطة والمركبة بين الأشياء فيقوم بعمليات التصنيف والسلسلة بأكثر من طريقة .
ـ يصعب على الطفل حتى سن السابعة أن يفكر تفكيرا مجردا مثل التفكير في معاني ( الخير ، الجمال ، العدالة ... )
ـ يستطيع ترتيب الأشياء وفق نظام معين ( من الأطول إلى الأقصر ، أو من الأصغر إلى الأكبر ... .
ـ القدرة على التركيز والانتباه محدودة من حيث المدى والمدة .
ـ يبدأ خيال الطفل الاتجاه إلى الواقعية أكثر من المرحلة السابقة
النمو اللغوي 6 ـ 9
* يلتحق الطفل بالمدرسة وحصيلته اللغوية حوالي 2500 كلمة وفي نهاية الصف الأول الابتدائي تبلغ حوالي 4000كلمة .
* تنمو قدرته على استعمال الكلمات في جمل مفيدة ، وتنمو قدرته على الاستماع والقراءة والكتابة .
* تعتبر مرحلة الجمل المركبة الكبيرة .
* تؤثر العوامل الحسية مثل السمع والإبصار والتآزر العصبي والعوامل العقلية والبيئية والاجتماعية في نمو القراءة عند الطفل .
النمو الانفعالي 6 ـ 9
ـ يتخلى الطفل عن الانفعالات الحادة أو سرعة التحول من حالة انفعالية إلى أخرى ، ويتجه نحو الاستقرار الانفعالي .
ـ تتجمع انفعالات الطفل نحو أشياء معينة لتكون لديه ” العواطف ”
ـ يواجه الطفل ” الصراع الرابع ” في نموذج أريكسون وهو ” الإنجاز في مقابل القصور ” ( النجاح في أداء الواجبات المدرسية وتشجيع المعلمين يؤدي إلى الشعور بالإنجاز ، أما عدم الحصول على التعزيز والتشجيع يؤدي إلى الشعور بالقصور ).
ـ تتغير أنواع مخاوف الطفل عن المرحلة السابقة إلى الخوف من عدم أداء الواجب المدرسي أو من المدرس الذي يستخدم العقاب البدني ، أو الخوف من التأخر عن الذهاب إلى المدرسة .... .
ـ أتساع دائرة العلاقات الاجتماعية للطفل والتنوع في علاقاته الاجتماعية يخفف من حدة الانفعالات لديه .
النمو الاجتماعي 6 ـ 9
ـ تشترك المدرسة مع الأسرة في عملية التنشئة الاجتماعية للطفل وإكسابه الكثير من المعلومات الثقافية والاجتماعية .
ـ تعتبر تلك المرحلة حدا فاصلا بين المرحلة السابقة التي يعتمد فيها الطفل كليا على المحيطين به والمرحلة الحالية التي يعتمد فيها على نفسه في الكثير من الأمور .
ـ تظهر الفروق بين الجنسين في أنواع الألعاب التي يميل إلى ممارستها كل نوع ، فالبنات تميل إلى الألعاب الدقيقة ، بينما يميل البنين إلى الألعاب العنيفة مثل الجري وألعاب المطاردة ، ولعب الكرة ...
ـ العوامل المؤثرة في النمو الاجتماعي :
ـ الحالة الصحية للطفل : ( كلما تمتع الطفل بصحة جيدة كلما زادت سرعة النمو )
ـ البيئة والثقافة : ( وخاصة البيئة المدرسية ، والأنشطة المدرسية التي تتيح للتلميذ التفاعل مع الزملاء ، والمعلمين
ـ وسائل الأعلام : ( برامج الأطفال ، مجلات الأطفال .
النمو الخلقي 6 ـ 9
ـ يتعرف الطفل على مفهوم الصواب والخطأ ، والحلال والحرام ويتأثر النمو الاجتماعي بمعايير الجماعة التي ينتمي إليها .
ـ يصل الطفل في نهاية هذه المرحلة إلى أحكام خلقية تقترب من مستوى الراشدين .

تدريبات
1 ـ يبلغ المحصول اللغوي لطفل السادسة حوالي :
أ ـ 5000 كلمة تقريبا ب ـ 3000 كلمة تقريبا
ج ـ 3500 كلمة تقريبا د ـ 2500 كلمة تقريبا
2 ـ سرعة النمو الجسمي في الطفولة المبكرة بالنسبة للمراحل السابقة
أ ـ أسرع ب ـ أبطأ ج ـ نفس السرعة د ـ جميع ما سبق خطأ
3 ـ يظهر ” التغير الأول لشكل الجسم خلال مرحلة ”
أ ـ الرضاعة ب ـ الطفولة المبكرة ج ـ الطفولة المتوسطة د ـ المراهقة
4 ـ من العوامل المؤثرة في النمو الحركي في الطفولة المتوسطة .
أ ـ الصحة ب ـ نوع الجنس ج ـ الذكاء د ـ جميع ما سبق .
5 ـ تستمر انفعالات الطفل الحادة خلال مرحلة الطفولة المتوسطة .
صواب ( ) خطأ ( )
6 ـ تتغير أنواع مخاوف الطفل خلال مرحلة الطفولة المتوسطة :
صواب ( ) خطأ ( )
7 ـ تتسع دائرة العلاقات الاجتماعية خلال الطفولة المتوسطة :
صواب ( ) خطأ ( )
التوقيع


شفاء باشويه غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
-14 , 1 , محاضرات , من , النمو , عمل , نفس

« مههههههههههههههههههههههههم لكــم الصحه النفسيه .. | اسئلة الرياضيات تهربت امس ما فيه خبر عن الاحصاء »

ارشيف المستوى الثالث

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

محاضرات علم نفس النمو من 1 -14


المواضيع المتشابهه للموضوع: محاضرات علم نفس النمو من 1 -14
الموضوع
علم النفس النمو الثالث

روابط منتديات التعليم عن بعد
قسم القياس
e ملتقى قياس العام
e اختبار القدرات كمي
e اختبار القدرات لفظي
e الاختبار التحصيلي
e قسم الكليات الصحية
الأقسام العامة
e المنتدى العام
e قسم الأسرة و المجتمع
e قسم كوفي نت
e قسم تطوير الذات

Feedage Grade A rated
الساعة الآن 12:46 PM بتوقيت الرياض

RSS - XML - HTML sitemap - sitemap 

 

ملتقى ومنتدى الجامعة السعودية الالكترونية منتدى السنة التحضيرية قسم المعلوماتية الصحية قسم تقنية المعلومات قسم التجارة الالكترونية قسم المحاسبة اختبار القدرات العامة الكمي اختبار القدرات العامة اللفظي ادارة اعمال جامعة الملك عبد العزيز
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات التعليم عن بعد
المنتدى لا يتبع لأي جهة بصفة رسمية
كل ما ينشر في المنتديات لا يمثل بالضرورة رأي الإدارة و إنما يمثل رأي أصحابه